القائمة الرئيسية

السبت، 20 أغسطس، 2016

3- تفسير سورة الصافات - الآية (60-87) - الشعراوي

عزاء



عزاء د. أميمة خفاجى
للأستاذ الدكتور ماهر مصباح 
رئيس جامعة  السويس 
فى وفاة ابنته
اللهم الطف بكل من أصيب فى عزيز وقريب وحبيب.



مما لا شك فيه ان الموت مصيبة .. كما قال الولى عز وجل :
﴿ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ ﴿١٠٦ المائدة﴾
والمصيبة بلاء .. ﴿كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ  [الأنبياء:35]..
ولقد جعل الله الفتنة للاختبارو الامتحان
﴿أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ سورة العنكبوت [العنكبوت 1-3]
 ولقد عظم الله قدر الصابرين على البلاء والخروج من هذه المحنة، ولنتذكر رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم الذى دفن  بيديه جميع أبناءه سوى فاطمة الزهراء التى لحقت به بعدعدة أشهر .. ولنا فى رسول الله أسوة .. وليخرج الله كل ذى محنة وبلاء من هذه الفتنة التى تختبر وتمتحن صبره: ﴿ إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ  [التغابن:15 ]   .. ولنتذكر قول المولى عز وجل:﴿وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ ﴾  [البقرة: 191].
ومؤكدأن هناك نوعا آخر من الفتن حذرنا الله من مخالفته فتصيبنا فتنته:   ﴿فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ[ النور:63].
ربنا  لاتجعلنا من الذين يخالفون عن أمره فتصيبهم فتنتة، اللهم  اقسم لنا من خشيتك ما يحول بنا وبين معصيتك.
اللهم اقسم لنا من لطفك ما يهون علينا مصائب وبلاء وفتنة الدنيا وفراق الأحبة ..اللهم الطف بنا لطفا يليق بكرمك ورحمتك وعفوك ..اللهم الطف بكل من أصيب فى عزيز وقريب وحبيب.