القائمة الرئيسية

السبت، 14 فبراير، 2015

من سلسلة علوم البحار : الجزء الثالث : التقنيات الحيوية فى الأسماك ثانيا : الكشف المبكر عن الأمراض الدقيقة الفيروسية والبكتيرية فى الأسماك د. أميمة خفاجى


 إلى ابنائى الأعزاء  الطلبة

من سلسلة علوم البحار للدكتورة أميمة خفاجى 

الجزء الثالث :  التقنيات الحيوية فى الأسماك


م 2

ثانيا :  الكشف المبكر
عن الأمراض الدقيقة الفيروسية والبكتيرية فى الأسماك

  من التقنيات الحيوية

ثانيا :  الكشف المبكر
عن الأمراض الدقيقة الفيروسية والبكتيرية 

فى الأسماك

 د. أميمة خفاجى


الخميس، 12 فبراير، 2015

من الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم : الحلقة لاولى: وانزلنا من السماء ماء طهورا



مجلة النفس المطمئنة :
من الاعجاز العلمى فى اقرآن الكريم :
الحلقة الأولى
وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا

أ.د. أميمة خفاجى
أستاذ الهندسة الوراثية لعلوم البحار


""وجعلنا من الماء كل شئ حى""
لا يمكن وجود كائن أو شئ حيا بدون ماء ، كما قال الله تعالى ""وجعلنا من الماء كل شئ حى"".وللماء أشكال وأنواع مختلفة ذكرها المولى عز وجل فى كتابه الكريم من قبل أن يعلمها علماء الفيزياء لقد أطلق المولى عز وجل على ماء المطر ماء طهورا..
 وأطلق الله تعالى على ماء الأنهار والماء المختزن تحت الأرض والذي نشربه بالماء الفرات، أي المستساغ الطعم ، بينما أطلق على ماء البحر بالأجاج ، وعن ماء السماء استخدم لفظ طهورا.
يقول الله تعالى:( وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ) [فاطر:12].
 وبذلك يذكر القرآن أنواع المياه بدقة فائقة ليعطينا تصنيفاً علمياً رائعا لها ، بل ويصنفها بما يتناسب ودرجة نقاوتها. فالماء الذي نشربه من الأنهار والينابيع والآبار ماء عذب ومستساغ المذاق لأنه يحوي كمية من المعادن مثل: الحديد الذي يجعل طعم الماء حلواً. وهذا يناسبه كلمة (فُراتاً)، و(الماء الفرات) في اللغة هو الماء المستساغ المذاق كما في المعاجم اللغوية. بينما الماء النازل من السماء هو ماء مقطرا يمتلك خصائص التعقيم والتطهير وليس له طعما ، لذلك وصفه عز وجل فى بيان إلهى بكلمة "طهورا".




وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا
فالقرآن تحدث عن خاصية التطهير الموجودة في ماء المطر أو الماء المقطر، وهذه الصفة لم تُستخدم في القرآن إلا مع ماء السماء فقط.
فقال تعالى : (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُورًا)[الفرقان: 48 ].
بل فرق وميز القرآن بين الماء العذب والماء الطهور والماء الفرات، فالقرآن تحدث عن خصائص الماء قبل أن يكتشفها علماء الفيزياء بقرون طويلة. ويذكر العلماء أن قطرة الماء الواحدة تحوي خمسة آلاف مليون جزيء ماء!!! فكم تحوي بحار الدنيا من هذه الجزيئات ؟

لكن .. لماذا كان ماء السماء مباركا ؟!
فعندما ينزل الماء من السماء يكون طهوراً ثم يمتزج بالمعادن والأملاح في الأرض ليصبح فراتاً.وبالتالى تجده ينقى الجو ، وتشعر بالراحة والهدوء بعد نزول المطر .. وسمى ماء المطر بالماء الطهور، لدرجة أن العلماء يعدوه علاجا للإكتئاب وليس ذلك وحسب بل يعالج الأمراض الجسدية، ذلك لأنه محمل بالأيونات السالبة الممغنطة التى تتعادل مع الشحنات الموجبة فى جسم الإنسان مما يعمل على إصلاح الخلل والفساد الذى حل به.

هذا مغتسل بارد وشراب
وقد وهبنا الله من الماء أشكالا وأنواعا مختلفة فها هو الماء الزلال ، والعذب بين أيدينا ، بل وتحت أقدامنا .كما أمر الله عز وجل سيدنا أيوب عندما فجر له الأرض من تحت رجليه "هذا مغتسل بارد وشراب ". اى هناك نوعين ماء قلوى بارد خير شراب وماء حمضى خير مغتسل وشفاء.
وحكمة الخالق عندما نصح وأمر سيدنا أيوب بالاغتسال والشراب : "واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أنى مسنى الشيطان بنصب وعذاب ، أركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب " .[ الأنبياء : 30 ].
 لأنه لابد من علاج جذور وأصل المرض الجلدى من الداخل ومن الخارج . فالماء القلوى القاعدى يعالج الجسد من الداخل ، والماء الحمضى يعالج الأمراض الجلدية الخارجية ولذلك كانت دقة القرآن الكريم  " هذا مغتسل بارد وشراب ".
مغتسل ..العيون الباردة والساخنة
وكذلك الماء الطبيعى المفجر من الأرض مثل : العيون المائية المليئة بالمعادن المكملة لاحتياج الإنسان مما يقوى جهاز المناعة ويساعد على مقاومة الأمراض. ومنها العيون الباردة والساخنة وفيها عيون محملة بمعادن ذائبة فى مياه حمضية لعلاج الأمراض الجلدية كما فى ينابيع العين الساخنة والواحات والماء النازل من الجبال فى الأردن.
شراب .. الماء القلوى
وللماء القلوى أهمية فهو الماء القاعدى المؤين المختزل الذى يعد أفضل أنواع مياه الشرب المتاحة على الإطلاق ، ويحتوى على كمية وفيرة من الأكسجين ، وله معامل أكسدة واختزال سالب، وحجمه الجزئى أصغر حجما ، وله مذاق حلو لما يحتويه من تركيز عاليا للإيونات السالبة ، التى تتميز بها ينابيع الجبال النقى ، ومنعش وفوائده الصحية لا تعد ولا تحصى.
وعندما يتناوله الإنسان يساعده على إزالة السموم ، ويقيه من أمراض نقص المناعة ، ويحسن من قوة الإبصار ، ذلك لإحتوائه على كميات وفيرة الأكسجين ، مما يؤدى إلى تقليل لزوجة الدم تدريجيا ، ومنع ترسبات الكوليسترول ، مما يقلل من ضغط الدم حيث يعود ضغط الدم تدريجيا إلى معدله الطبيعى. والماء القلوى نظرا لإحتوائه على من العناصر القلوية فى صورة متأينة يمتصها الجسم بسهولة فيستطيع الجسم بسهولة القضاء على الترسبات الحمضية المسببة لمعظم الأمراض التى نعانى منها بما فيها الأمراض المزمنة. ويعمل الماء القلوى على إعادة حيوية الخلية ومن ثم فهو يعالج الشيخوخة المبكرة ، وكذلك أمراض القلب والربو والحساسية وهشاشة العظام ، حتى أمراض النقرس. ويعادل الماء القلوى المختزل حموضة الدم المتزايدة عند مرضى السكرى مما يساعد فى إفراز هرمون الإنسولين ، حتى يعود  مستوى السكر فى الدم إلى معدلاته الطبيعية .
مغتسل من الماء الحمضى
أما الماء الحمضى فهو لا يستخدم للشرب إطلاقا ، فهو معقم ويعد مقاوما حيويا أى طبيعىا ضد الميكروبات الدقيقة مثل : السالمونيلا وبكتريا الإيكولاى. وتكمن فاعلية الماء الحمضى المتأين فى غناه بالمعادن الحمضية المتأينة وذرات الهيدروجين النشط الذى يجعله قاتلا لجميع أنواع البكتريا والفطريات الجلدية. ولذلك يعالج القدم السكرى ، والجلد ، والفم والأسنان (دون البلع)، والتقرحات والبثور الجلدية ، وقرحة الفراش ، وحكة الجلد ، والإكزيما . 
***
ماء زمزم .. وسر المعالجة بقراءة القرآن على الماء
وأثبتت تقنية الرنين لمغناطيسى سر المعالجة بقراءة القرآن على الماء .. حيث هناك معالجة بالمجالات المغناطيسية والطاقة. فالماء يحتفظ بتلك  الطاقة " الموجات المرسلة " إليه صوتيا او ضوئيا ويشحن بل ويحتفظ بها مما يجعله ماء ذو شحنة مباركة مما يجعله شافيا معالجا .. ويحمل ماء زمزم أعلى نسبة من تلك الطاقة المشحونة فيه علاوة على تأثير الطاقة المركزية لموقع الحرم بالنسبة للأرض. فهو فى اقدس وأطهر بقاع الأرض . ويتميز فى إنه قلوى قاعدى أى تبلغ فيه درجات الحموضة أقل درجاتها بينما تبلغ درجات القاعدية إلى 8- 8,5  وهذه الخاصية تعادل حموضة دم الإنسان. وهناك المجال الكهربى النشط الذى يصدر ذبذبات تعمل على فك وازاحة أى عناصر مترسبة وكوليسترول متراكم فى الشرايين. ومن ثم فهو يتميز بالعلاج الشافى.
***
لماذا يعد الماء أول علاج للإنسان عند إصابته بصدمة ما ..؟
يشكل نسبة 70% من محتوانا ، ويشكل 90% من دم الإنسان . ويطلق علماء الفيزياء على الماء المختزل "المصغر" أى  " Micro water ". ويعد الماء أرخص وأوفر المصادر العلاجية للإنسان ، وأن أعلى نسبة من علاج الأمراض التى نعانيها بما فيها الأمراض المزمنة يعالجها الماء الطبيعى " الخالى من التلوث "، ويقوم بضعف عمل الماء الطبيعى الماء المصغر،  فالماء يمتلك طاقة كامنة وسرعة فى العلاج لأنه مذيب للمواد النافعة .
وتكمن أهمية الماء مقارنة بالسوائل الأخرى فى قيمته الحرارية المحددة والعالية التى تجعل أجسامنا تتحمل التقلبات المتباينة فى درجات حرارة الجو المحيط بنا.
***











السبت، 7 فبراير، 2015